ضاعفت الثورة إيراداتها ثلاث مرات في عام 2019 إلى 162.7 مليون

ضاعفت الثورة إيراداتها ثلاث مرات في عام 2019 إلى 162.7 مليون

إذا كنت مستخدمًا لأي من المنتجات التي تقدمها شركة Revolut ، فمن المحتمل أنك لاحظت زيادة كبيرة في أرباحك خلال السنوات العديدة الماضية. إذا كنت لا تعرف ما يدور حوله هذا ، فلدي مفاجأة لك! كشفت أحدث المعلومات الصادرة عن الشركة أنها حققت أرباحًا ضخمة بلغت 162.7 مليون دولار أمريكي في العام الماضي فقط. هذا الرقم لا يشمل حجم المبيعات التي حققتها كعلامة تجارية ، حيث لديها بالفعل اسم وعدد من الموزعين تحت حزامها ، لكنها بالتأكيد تعكس زيادة كبيرة في إيراداتها عن العام السابق. الآن بعد ذلك ، إذا كنت تتساءل كيف يمكن لـ Revolut الاستمرار في طرح العديد من المنتجات الجديدة كل عام ، فإن الإجابة تكمن في إستراتيجيتها وتقنياتها التسويقية.

هذه الزيادة في الإيرادات هي نتيجة لحقيقة أن Revolut واصلت تحسين خدماتها للعملاء. يقدم المنتجات التي يريدها الناس ويوفر أيضًا حوافز لاستخدامها. كما نفذت بعض الحملات التسويقية المبتكرة التي أثبتت فعاليتها. إحدى هذه الحملات هي برنامج “Tripled Revenue For Life” الذي نفذته الشركة لتحقيق المزيد من الأرباح. يتطلب برنامج “Tripled Revenue For Life” من المستخدمين دفع مبلغ معين كل شهر كرسوم خدمة للمنتج الذي يستخدمونه على أساس شهري. كلما زادت دفعتك ، زادت فرصك في الحصول على خصومات على المنتجات. بمعنى آخر ، كلما زادت الأموال التي تنفقها ، زادت فرصك في الحصول على خصومات.

الحملة التسويقية الأخرى التي نفذتها Revolut هي “حملة الاسترداد”. مع هذا البرنامج ، يتم تزويد المستخدمين بقسائم من أجل استرداد المنتجات التي اشتروها خلال الشهر مع الشركة دون أي رسوم إضافية. بعد كل شيء ، ليس الأمر كما لو أنك أنفقت بالفعل أموالًا على المنتجات. لقد تلقيت خصمًا لشرائها بأسعار مخفضة ، وستقوم الآن باستردادها. وبالتالي ، لا يمكنك فقط توفير المال أثناء قضاء وقتك ، ولكن يمكنك أيضًا كسب المال في هذه العملية! هذا وضع يربح فيه الجميع ويفخر به أي عمل ، وهذا هو بالضبط سبب استمرار Revolut في طرح منتجات وعروض جديدة من أجل البقاء في صدارة المنافسة. !ضاعفت الثورة إيراداتها ثلاث مرات في عام 2019 إلى 162.7 مليون